من يكون البروفيسور لحسن بليمني الذي حظي بثقة الملك محمد السادس؟؟

من يكون البروفيسور لحسن بليمني الذي حظي بثقة الملك محمد السادس؟؟

الصحراء الإخبارية

تضمن العدد الأخير للجريدة الرسمية الصادر يوم أمس الخميس 16 يونيو الجاري، ظهير شريف رقم 01/22/40 الصادر في 16 يونيو 2022، يقضي بتعيين البروفيسور لحسن بليمني طبيبا خاصا جديدا للملك محمد السادس مديرا لمصحة القصر الملكي، خلفا للطبيب السابق عبد العزيز الماعوني.

من يكون إذن البروفيسور لحسن بليمني الذي حظي بالثقة الملكية؟؟

ورأى لحسن بليمني، النور سنة 1972، وحاز شهادة البكالوريا في العلوم الرياضية سنة 1991، لينال بعدها دكتوراه في الطب من كلية الطب والصيدلة بالرباط سنة 1998، ودبلوم التخصص في التخدير والإنعاش سنة 2003.

شغل البروفيسور كولونيل ماجور لحسن بليمني منصب رئيس قسم المستعجلات بالمستشفى العسكري بالرباط، وأستاذ التعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بالمدينة نفسها، كما أنه عضو ضمن الجمعية المغربية للتخدير والإنعاش والجمعية المغربية للجراحة.

يتمتع بليمني بسمعة طيبة في الوسط الطبي، فعدد من زملائه يقولون إنه “يتمتع بخصال وأخلاق قل نظيرها، وله حس وطني رفيع ونكران ذات لا مثيل له تجلى ذلك بالأساس منذ بداية جائحة كورونا”.

في أوجه الجائحة، كان بليمني يشتغل ليل نهار كجميع أطباء المستعجلات والإنعاش والتخدير لإنقاذ الحالات المستعجلة ممن تربص بهم مرض كوفيد-19، كما أنه متعدد المسؤوليات ما بين العمل في المستعجلات والتدريس وصولا إلى الاشتغال في الجمعيات المهنية.

وعلى الرغم من تعدد جبهات اشتغاله، فإن بليمني بقي حريصا على شغفه بالبحث العلمي؛ فقد كان مواكبا لكل المستجدات العلمية في المجال الطبي، وأولى اهتماما أكبر لذلك خلال جائحة فيروس كورونا ليسلح بكل المعارف العلمية التي تؤهله إلى معالجة كل الحالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.